Quantcast
منوعات

(يدعي انه كامل الرجوله)تعرف على قصة ما فعلته نادية لطفي برشدي اباظة… وكيف عرته امام الجميع وكشفت حقيقته التي كان يحاول ان يخفيها!

كانت نادية لطفي صديقة مقربة لرشدي أباظة، كما كان فتى الشاشة الأول على علاقة صداقة قوية بابنها لأنهما اشتركا معا في هواية واحدة وهي السلاح،

 

 

فكلاهما كان يحب البنادق، وفي التقرير التالي نرصد عددا من المواقف بين رشدي أباظة ونادية لطفي.

 

 

في حوار لمجلة الشبكة قالت نادية لطفي ردا على سؤال:” يقولون انك تنسين نفسك حين تتحدثين في الهاتف.. هل هذا صحيح؟.

 

 

وهنا نظرت نادية لطفي إلى محاورها وقالت:” مين اللي قال الكلام ده؟”، فرد:” آخرهم رشدي أباظة، هو اللي قال انك لما بتتكلمي في التليفون بتنسي نفسك وبتتنهدي تنهيدة طويلة لكي تنتقلين من فكرة غلى فكرة”.

 

وضحكت نادية وهي ترد:” رشدي أباظة بيتحرش ويشنع، أنا لست في حاجة إلى التنهيدة لأنتقل من فكرة غلى فكرة، التليفون يجعلني أحس أن كل أصدقائي حولي، فهم على مسافة خمسة أرقام أو ستة حين أديرها يبدأ لقائي معهم بالكلام.

 

 

وعن سؤال ان رشدي أباظة قال لنادية لطفي ان الكلام في الهاتف يجب أن يكون كالبرقيات قالت: كل شيخ وله طريقة، ثم قامت إلى التليفون وطلبت رقم رشدي أباظة، وانتظرت قليلا حتى جاءها صوت فتى الشاشة الأول، وقالت له:” مشمش جاي.. وبيفكرني بالبندقية، وما دام انت ورطتني يبقى تطلعني من الورطة دي.

 

 

وأنهت نادية لطفي المكالمة في دقيقة واحدة وهي تضحك، وراحت غلى محاورها وقالت:” شفت ازاي ان رشدي أباظة بيشنع عليا.. ادي المكالمة اخدت دقيقة واحدة، رشدي مشنعاتي، رشدي تربطه بابني صداقة السلاح.. فكلاهما يحب البنادق.

 

 

صنع شاهد قبره وكان يمشي به
قالت الفنانة الكبيرة نادية لطفي في لقاء تلفزيوني معها، أن رشدي أباظة كان قد صنع شاهد قبره وكتب عليه اسمه وترك خانة التاريخ لكي تكتب وقت وفاته، وأنه كان دائما يحمل الشاهد في سيارته.

 

 

قاما بتأسيس شركة للإنتاج الفني
ذكر أحمد السماحي في كتابه”الدنجوان” أن نادية لطفي ورشدي أباظة وفريد شوقي قاموا بتأسيس شركة إنتاج فنية تحت عنوان “النجوم الثلاثة”،

 

 

لكن إنشغال نادية ورشدي بالتمثيل في الكثير من الأفلام، فضلا عن سفر فريد شوقي إلى لبنان وقف حائلا دون ذلك، رغم أنهم قاما بشراء قصتين من الأديبان يوسف أدريس وإحسان عبدالقدوس لتحويلهما إلى أفلام، كما لم يرحب بهم القطاع العام الذى كان قد بدأ.

 

 

رأي رشدي أباظة في نادية لطفي
أما رأي رشدي في نادية لطفي فكان أنها موهوبة وذكية، وست بمائة راجل فى المواقف الصعبة، وسيدة أنيقة للشاشة المصرية التى تفتقد هذا النوع من الممثلات التى تعيش كل دور وتعطيه حقه.