منوعات

ولأول مره انكشاف حكاية نجمة الرقص الشرقي..وليلة سقوطها في اكبر قضية آداب دمرت مستقبلها الفني تماماً وابنتها فنانة شهيرة (اليكم التفاصيل المثيرة ).

لا يمكن لأحد أن ينسى دور صفية في فيلم المراهقات، والتي شاركت في بطولته الفنانة زيزي مصطفى، مع الفنانة ماجدة،

 

 

ورغم ذلك لم يحالفها الحظ أن تكون واحدة من نجمات الصف الأول في السينما، رغم البداية القوية التي بدأتها في عالم الفن، وخاصة التمثيل في صغر عمرها.

 

 

وتعد زيزي مصطفى من أشهر الراقصات المصريات اللاتي اقتحمن عالم التمثيل وبرزن فيه وهي والدة الفنانة الشابة منة شلبي.

 

دخلت زيزي مصطفى، الفن في عمر صغير، وتميزت بالرقة والطبع الأنثوي، بل أضفت على جميع أفلامها التي شاركت فيها، روح خاصة ممن لديهم حس درامي بشكل أكثر وضوحا في أدوارها وأعمالها.

 

ويرصد موقع السلطة معلومات قد لا تعرفها عن الفنانة الراحلة زيزي مصطفى:
تزوجت زيزي مصطفى للمرة الأولى من مهندس بحري، في عمر مبكر، وأنجبت منه ولدا وبنتا، ولكنها سرعان ما انفصلت عنه بسبب كثرة الخلافات.

 

وكانت الزيجة الثانية، من الفنان محمد خيري، بعد قصة حب، وهو الذي قام بدور البطولة في فيلم “العمر لحظة” أمام الفنانة ماجدة، ولكن انشغالها بالفن جعل الانفصال أمرا حتميًا.

 

أما الزيجة الثالثة، كانت من نصيب الفنان يسري مصطفى، ولكن الزواج لم يستمر طويلا،

 

 

وسرعان ما انتهى بالانفصال، واحتفظا بعلاقة الصداقة التي جمعت بينهما؛ ليتزوج بعدها سيدة من خارج الوسط الفنى إلى أن وقع الانفصال بينهما.

 

واجهت زيزي مصطفى العديد من الأزمات في حياتها الخاصة بعيدًا عن مجال الفن، فحياتها كانت لا تخلو من المشاكل والأزمات.

 

 

ملف في الآداب
قضية آداب اشتهرت باسم الرقيق الأبيض.. شغلت الرأي العام وتناولتها الصحف القومية آنذاك.. حيث تم توجيه الاتهامات للعديد من الفنانات، ويوم المحاكمة، حصلت الفنانات على إخلاء سبيلهن.

 

 

وكانت المتهمة الرئيسية فيها الفنانة ميمي شكيب وفنانات أخريات، بينهن آمال رمزي وسامية شكري وميمي جمال وناهد يسري بتهمة إدارة شبكة آداب، فيما أخلت المحكمة سبيلهن بدعوى عدم ضبطهن متلبسات.

 

وتم بعدها حفظ القضية.. وكانت زيزي من بين المتهمات في قضية آداب، حيث وُجهت إليها تهمة الممارسة نظير مبلغ 50 جنيه، إلا أنها نفت في التحقيقات، وكانت من ضمن الفنانات اللاتي كن يحضرن حفلات الفنانة ميمي شكيب باستمرار داخل شقتها بـ قصر النيل.

 

معاناة منة شلبي بسبب والدتها
عانت الفنانة منة شلبي في مرحلة الطفولة من عمل والدتها كراقصة شرقية، إذ كانت بعض زميلاتها بالمدرسة يتعمدن السخرية منها، وعن هذه المرحلة تحدثت والدتها زيزي مصطفى في

 

 

لقاء سابق على قناة “دريم” قائلة: “دموع منة أجبرتني على الاعتزال، ففي أحد الأيام عادت من المدرسة باكية، وعندما سألتها عن السبب قالت لي إن زميلتها قالت لها “يا بنت الراقصة”.

 

وعن هذا الموقف قالت زيزى مصطفي: “أخذتها في حضني وسألتها: “هل لو اعتزلت الرقص ستكونين سعيدة” فأجابت طبعًا، فقررت بعد هذا الحديث الاعتزال لأن ابنتي أغلى شيء في حياتي”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button