Quantcast
منوعات

ولأول مرة اعترافات «جريئة جدًا» لـ«حفيد» عمر الشريف بعد اعلان مثليته واثار حالة واسعه من الجدل! التفاصيل

أثار جونيور حفيد الفنان عمر الشريف والفنانة فاتن حمامة، حالة واسعة من الجدل، على السوشيال ميديا بعد نشره صورة جريئة له، أثارت استياء الكثيرين.

 

 

وظهر جونيور، في الصورة، مرتديًا حمالة صدر ملونة، وهو ما اعتبره الكثير غير لائق به كرجل، ولا يتناسب مع تاريخ جده وجدته العظماء.

 

 

 

حفيد عمر الشريف وفاتن حمامة، ليس من الأشخاص المشهورين، لكن عندما يذكر اسمه، عادة يأتي مرتبطًا بالأضواء؛ نظرًا لشهرة جده وجدته.

 

 

 

كذلك كانت تصريحات”جونيور”، دومًا، مثيرة للجدل، خاصة عندما اعترف بمثليته الجنسية، وأنه يعتبر نفسه الأب الروحي للمثليين في المنطقة العربية،

 

 

بل أنه طالب، في بعض اللقاءات الصحفية، معه، بمنح المثليين حقهم في العيش بسلام داخل المجتمع المصري.

 

 

لم يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل أن مثليته وصلت إلى أنه طلب يد الفنان البريطاني “سام سميث”، وهو ما تسبب في اشتغال غضب متابعي مواقع التواصل الاجتماعي ضده وقتها.

 

 

 

كما كشف “جونيور” عن مغامرات جده النسائية، موضحًا أنه كان له العديد من النزوات الجنسية، خاصة مع “باربرا سترايسند”، التي صور معها فيلم “لورانس العرب”، مشيرًا إلى أنه كان يتواجد معها في فنادق الدعارة بعد انتهاء التصوير.

 

 

وألمح حفيد عمر الشريف أن جده كان على علم بشذوذه الجنسي، لكنه لم يتحدث معه في هذا الأمر.يذكر أن “جونيور” يعيش خارج مصر منذ وفاة جده وانتهاء مراسم دفنه،

 

 

كما أنه ممنوع من دخول البلاد، وربما يخضع للمحاكمة بتهمة نشر وترويج الفسق والفجور.