منوعات

وأخيراً: تم كشف الخفايا الغريبة وراء حلق شيرين شعرها وحواجبها بـ«الموس» .. واتضح السر الخطير جداً؟

بكت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية بعد عرض الإعلامية لميس الحديدي مقطعًا من حوارها مع الفنانة شيرين عبد الوهاب.

 

 

وكشفت الأحمدية في مداخلة هاتفية خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة «ON»: «لأول مرة أقول ذلك منذ بداية تبني قضية شيرين عبدالوهاب

 

 

أني فعلت ذلك بغية الانتقام لأني تعرضت للتعنيف أكثر مما تعرضت له شيرين وكذلك صديقتها اللبنانية التي هربت من منزل زوجها قبل ثلاثة أيام».

 

علقت على مقدمة حوارها مع شيرين والذي ذكرت فيه أنه من أصعب الحوارات على قلبها، وقالت: «بالفعل من أصعب الحوارات لأننا كنساء نعاني مثل شيرين لكن كثير من النساء يفضلن الصمت وهناك صديقة من أعز القريبات لقلبي قالت لي منذ فترة شاكية التعنيف ( لا استطيع أن أرد عليه أخشى أن يقتلني)».

 

شددت على أن شيرين محترمة وشريفة، متابعة: «من أشرف السيدات، محترمة وشريفة وطيبة وجدعة بنت ناس».

 

تساءلت: «لازم بنت البلد يعني تكون جاية من إكسفورد أو الشنازلزيله حتى يعترف بنا المجتمع العربي وإذا كنا من الحسين أو السيدة مانبقاش ولاد بلد»؟!

 

وحسمت الأحمدية الجدل المثار حول ما إذا كان حسام حبيب طليق شيرين عبدالوهاب قد تسبب في حلق شعرها، قائلة: «هي اللي حلقت شعرها وحواجبها عبر شفرة حلاقة، حيث طلبت منه الطلاق ورفض في لحظة طلبها لذلك».

 

كشفت أن حبيب يحب شيرين منذ عام 2006، متابعة: «لما سألت شيرين لماذا تزوجتي حسام حبيب؟ قالت لي إنها أحبت حبه لها لأنها تريد أن تكون في ظل رجل ولا ظل حيط وهي الثقافة العربية المعتادة».

 

وردًا على سؤال لميس الحديدي هل تعرضت شيرين في زيجتها للعنف، قالت: «جدًا، تعرضت لأبشع أنواع العنف ولاينبغي أن نعتقد أن العنف فقط هو الضرب،

 

 

ويكفي أنها بقيت على كنبة أربعة سنوات وبعد الطلاق عادت منطلقة تختار الأغاني والقصائد خلال سبعة ايام من طلاقها لم تنم ساعة».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button