منوعات

همس بحزن..في أذن شقيقه وهو على فراش الموت .. تم الكشف عن وصية سمير غانم المؤثرة التي ابكت بناتة واحبائة.. وأمنيته الوحيدة التي لم تتحقق ؟

بعد وعكة صحية شديدة ، رحل الفنان سمير غانم عن عالمنا عن عمر يناهز 84 عاما ، قدم خلالهما أعمال فنية لا تنسى مما جعلته يتربع على عرش الكوميديا والبهجة والضحكة الحقيقية .

 

وكشف شقيق الفنان الراحل سمير غانم ، عن كواليس أيامه الأخيرة في المستشفي ، قبل وفاته ، مؤكدا على أنه كان يعاني من مشاكل في ركبته ، فكان يلجأ للصلاة وهو جالس بصحبة شقيقه .

 

 

 

وتحدث شقيقه عن اللحظات الأخيرة له في المستشفى ، بعد أن حدثت له حالة من التوهان ، ولكنها لم تكن غيبوبة ، حيث كان يتابع خطواتهم بعينه ، وينتبه إلى أصواتهم حينما يصلون إلى المستشفى .

 

 

أما أمنيته الأخيرة أثناء تواجده في المستشفى كانت العودة إلى منزله من جديد والنوم على سريره مرة أخرى ، وأخبر شقيقه نيته الذهاب لحج بيت الله الحرام في حال تجاوز الأزمة الصحية التي كان يمر بها ، ولكنه لم يكتب له النجاة .

 

وكان الفنان القدير سمير غانم أوصى قبل وفاته كلا من الإعلامي رامي رضوان والفنان حسن الرداد ، على ابنتيه في آخر لقاء تليفزيوني له مع الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامج السيرة .

 

وقال سمير غانم : ” أنا مكنتش حما صعب على الإطلاق ، هما ولاد مؤدبين وطبعا قبل ما نوافق عليهم سألنا وقعدنا كتير مع بعض ، وجعلت دلال عبدالعزيز هي التي تدير أمور الجوازتين ؛

 

 

لأنها لديها حكمة أكبر وخبرة ” وفق صحيفة المصري اليوم وتابع : ” مخدناش وقت في الرد على رامي رضوان ، لكن خدنا وقت في الرد على حسن الرداد لأن إيمي كانت مترددة ،

 

وتروح وتيجي وبعدين تسمع كلام في البرامج عن شائعة زواجهما قبل الزواج لحد لما بقى الزواج حقيقة ” .

 

وأضاف سمير غانم : ” قلت لحسن الرداد أنا مش هوصيك على إيمي ، فرد عليا قاللي دي في عنيا ، قلت هي دي وصيتي ، أما رامي رضوان ملحقتش أوصيه ، ولكن أشرت له إلى أنه ياخد باله منها ” .

 

وتوفي الفنان سمير غانم في 20 من مايو الماضي عن عمر يناهز 84 عاما بإحدى المستشفيات الكبرى جراء إصابته بفيروس كورونا .  

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button