Quantcast
منوعات

هذه كانت ردة فعل الفنان احمد بدير المفاجأة والصادمة.. في جنازة سهير البابلي.. لن تصدقوا ماذا فعل؟

حرص النجم أحمد بدير، على الحضور لمسجد الشرطة لأداء صلاة الجنازة على الفنانة سهير البابلي وتشييع جثمانه لمثواها الأخير .

 

وحمل الفنان أحمد بدير، جثمان الراحلة سهير البابلي إلى مثواها الأخير، وذلك أثناء حضوره جنازتها التي أقيمت من مسجد الشرطة، بمنطقة الشيخ زايد.

 

ونعى أحمد بدير، الفنانة القديرة الراحلة سهير البابلي التي ودعت عالمنا مساء أمس عن عمر ناهز 86 عامًا بعد صراع مع المرض.

 

وأكد بدير خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج “من مصر” الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل على قناة “CBC”، أننا فقدنا ضحكة وإبتسامة لن تُعوض، حيث تعلم منها في مسرحية “ريا وسكينة” وكان تلميذًا أمامها.

 

 وانهار بدير من البكاء، قائلًا : “قلبي حزين جدًا، متغلاش على ربنا، وأنا قضيت معاها أجمل أيام عمري في ريا وسكينة، أكثر من 8 سنين مسرح وكنت بروح كل يوم وعارف أنها هتفاجئني بحاجة جديدة وتعليني لفوق”.

 

وتابع: ” كانت كبيرة وتكبر اللي معاها وإنسانة وطيبة وحنونة وعاطفية وأم واخت”.

 

مشيرًا، :”لها مواقف كتير مع الكومبارس وكانت بتقف معاهم وتساعدهم ومثقفة وفاهمة قضايا البلد والمشاكل الاجتماعية”.

 

وتوفيت الفنانة الكبيرة سهير البابلي، أمس الأحد، داخل أحد المستشفيات الذي كانت تعالج بداخله منذ عدة أيام بعد تعرضها لأزمة صحية مفاجئة، عن عمر يناهز 86 عامًا، بعد إصابتها بغيبوبة سكر أدت إلى مضاعفتها واحتجازها بالرعاية المركزة.