Quantcast
منوعات

هذه البطلة خدعت من قبل المخرج بتصوير مشهد تمثيلي .. فتم الاعتداء عليها وعاشرها حقيقة امام الكاميرا رغم صراخها | تفاصيل صادمة

اعترف المخرج برناردو برتولوتشى مخرج فيلم Last Tango In Paris بأن مشهد اغتصاب ماريا شنايدر بالفيلم كان مشهدا حقيقيا ولم يكن تمثيلا.

 

وقال في تصريحات سابقة إنه اتفق مع مارلون براندو، حيث كان ذلك الأمر من فكرته هو على ذلك المشهد صباح تصويره دون إعلامها بأمر الاغتصاب الذى دبراه سوية،

 

 

وهو المشهد الذى ارتفعت نسب مشاهدته على “يويتوب” متخطيا الـ2 مليون مشاهدة.

 

وأضاف المخرج من خلال فيديو يتم إعادة تداوله أنه أراد أن يظهر المشهد طبيعيا ويرى المشاهد الإذلال على وجه شنايدر التى كانت تبكى وتصرخ

 

 

بشكل حقيقى وليس تمثيلا، وهو الأمر الذى دفع بالعديد من النجوم للتنديد بالموقف وإبداء غضبهم، ومنهم جيسيكا شاستاين وكريس إيفانز وغيرهما من النجوم.

 

وعرض فيلم “Last Tango In Paris” في باريس عام 1972، وأثار حينها ضجة كبيرة حول العالم، واصطف عشاق السينما أمام القاعات في فرنسا لمشاهدة هذا الفيلم الصادم.