منوعات

«لو دخلنا الحمام نتفصل».. صديقة الموظف المنتحر تفجر مفاجأة لعمرو أديب وتكشف كواليس الواقعة؟ تفاصيل مؤلمة ومفزعه

كشفت روشان البغدادي، زميلة الموظف المنتحر بمقر عمله (نور عاشور)، كواليس الواقعة، قائلة: لما وصلت الشغل كان لسه زميلي واقع على دماغه، وأنا مش قادرة أتخطى هذا المشهد. 

 

 

وقالت البغدادي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية”، المُذاع عبر فضائية “mbc مصر”، مساء أمس السبت: “زميلي كان عايز ينزل على دماغه عشان يتأكد من وفاته”،

 

 

مشيرة إلى أن هناك تعسفا من المديرين بالشركة، متابعة: “المهم عندهم تحقيق التارجت دون مراعاة للعاملين بالشركة”.

 

وتابعت زميلة الموظف المنتحر بمقر عمله: “تعامل المديرين في الشركة مع الموظفين كأنهم خرفان في زريبة، عمري ما شوفت نظام كروت للتهديد بالفصل عشان أخش الحمام”.

 

 

وأضافت روشان البغدادي: “، زميلي كان مشتري أجهزة كهربائية لبيته وكان مستني يقبض البونص عشان يسدد مديونيته البالغة 15 ألف جنيه”، لافتة إلى أن أقصى مرتب في الشركة لموظف الكول سنتر الذي يجيد الإنجليزية بطلاقة يبلغ 4000 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button