منوعات

كانوا هيطردوها من المسلسل بسبب ريحتها الوحشة .. بطلة مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» تفضح سراً محرجاً عن الفنانة عبلة كامل؟ تفاصيل صادمة

ظهرت الفنانة المصرية ناهد رشدي، في وقت ماضي ضيفة على حلقة برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، الذي قدمته الإعلاميات مفيدة شيحة وسهير جودة ومنى عبد الغني، على شاشة شاشة cbc.

 

 

وتكلمت «رشدي» عبر سكايب، عن كواليس مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي»، الذي تمكن من تحقيق نجاح كبير، وتصدرا لترندات مواقع السوشيال ميديا، بالرغم من مرور 25 عاماً، على عرضه الأول.

 

 

قالت ناهد إن المسلسل شهد نجاحاً كبيراً بعد أن عُرض لأول مرة قبل 25 عاماً، إلا أن استمرار ذلك النجاح كان توفيقاً من الله.

 

 

أضافت أن مخرج المسلسل أحمد توفيق، أراد أن يستعرض أحداث المسلسل بشكل أقرب إلى الواقع، ولذلك حرص على أن يكون ممثلو أسرة «عبد الغفور البرعي»،

 

 

متشابهين في الملامح، لافتة إلى أنه عطل التصوير لفترة معينة حتى انتهت الفنانة حنان ترك، من عمل آخر كانت مرتبطة به حينها.

 

 

وعن كواليس المسلسل، أوضحت ناهد أن الفنانة عبلة كامل كانت تطهو العديد من الوجبات في المنزل وتأتي بها للوكيشن التصوير، وكان أغلب الأكلات بالثوم، فكانت رائحة المكان تتغير على الفور،

 

 

مما يثير غضب رباب حسين المخرج المنفذ للمسلسل، مضيفة: «قولت لعبلة أنا هطلق بسببك.. أنا برّوح البيت كل يوم ريحتي توم وتابعت بطريقة كوميدية كانوا هيطردونا بسبب ريحة التوم. ».

 

 

تابعت أنها كانت متزوجة خلال فترة تصوير المسلسل، وكان ابنها أحمد يبلغ من العمر 8 سنوات، بينما كانت دينا 3 سنوات،

 

 

لافتة إلى أن ابنتها عند عرض المسلسل غضبت للغاية من مشهد ضرب الفنان نور الشريف لها، لدرجة أنها أرادت تكسير التليفزيون.

 

 

أشارت ناهد إلى أن الفنانة الراحلة سهير الباروني، كانت تساعد زملاءها في المسلسل على اختيار ملابسهم، معلقة: «مكانش في استايلست»

 

 

، مؤكدة أن الفنان الراحل نور الشريف، كان يوجههم دائماً إلى الصواب ويمدهم بالعديد من النصائح المفيدة.

 

أضافت أن المسلسل منح الشباب وقت عرضه أملاً كبيراً في الحياة، بعد أن بيَّن له إمكانية تكوين ثروة كبيرة من الصفر وبطرق مشروعة مثلما فعل بطل المسلسل «عبد الغفور البرعي»، الذي جسده نور الشريف.

 

 

مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» والذي أدى دور البطولة فيع نور الشريف، عبلة كامل، محمد رياض، حنان ترك، ناهد رشدي، وفاء صادق، وغيرهم، وإخراج أحمد توفيق، قصة إحسان عبد القدوس، وسيناريو وحوار مصطفى محرم.  

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button