منوعات

خلاص كفاية بوس في سامية بقى.. حكاية مشهد ساخن جريئ اشعل جنون وغيرة رشدي أباظة من هذا الفنان ؟تفاصيل صادمة مثيرة

كان الفنان رشدي أباظة يعشق الفنانة سامية جمال ويغار عليها غيرة شديدة للغاية، فهي التي أستطاعت أن تؤثر على قلبه  ويتزوجها لمدة ثمانية عشر عامًا.

 

في حوار لمجلة الشبكة اللبنانية، حكى الفنان عبد المنعم إبراهيم، أن الفنان رشدي أباظة كان يغار منه خاصة في فيلم “سكر هانم”.

 

كانت الفنان عبد المنعم إبراهيم يضحك بصوت عالي، عندما يتذكر غيرة الفنانة رشدي أباظة منه في كواليس فيلم “سكر هانم”، فقد كان هناك مشهد يجمع بينه وبين الفنانة سامية جمال، يقوم بتقبيلها فيه.

 

كان رد فعل الفنان رشدي أباظة خلف الكاميرا أثناء تصوير الفيلم، يضحك منه الجميع، فقد كان ينادي ويصيح “كفاية بوس في سامية يا منعم”، أي عندما يقترب من الفنانة سامية جمال ليقبلها حسب المشهد المكتوب في السيناريو.

 

وكان الفنانين جميعهم يضحكون على رد فعل الفنان رشدي أباظة، بسبب غيرته الشديدة على زوجتة الفنانة سامية جمال، وتسبب هذا في إعادة المشهد أكثر من مرة.

 

يذكر أن الفنان رشدي أباظة ولد في 3 أغسطس 1926، وتوفى في مثل هذا اليوم 27 يوليو 1980، وهو ينتسب لعائلة الأباظية، لوالدة من أصول إيطالية.

 

وشارك لأول مرة ممثلًا في فيلم “المليونيرة الصغيرة” عام 1949، أمام الفنانة فاتن حمامة، ثم انطلقت مسيرته في السينما المصرية، واشتهر بعد ذلك في أفلام عديدة “جعلوني مجرما”، “رد قلبي”، “موعد غرام”، “دليلة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button