منوعات

تنبؤات مرعبة للعرافة اللبنانية الشهيره..لمستقبل الفنانة الجميلة ياسمين صبري وزوجها أحمد أبو هشيمة .. هذا ما سيحدث لهما قريباً وسيكون حديث الساعة ؟

في تفاصيل جديدة صدمت العرافة اللبنانية وداد جابر، الفنانة المصرية ياسمين صبري، بعد أن أطلقت سلسلة من التوقعات الجديدة كان من ضمنها ما توقعته لزوج الأخيرة رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة.

 

وكان من ضمن سلسلة توقعاتها، ما توقعته لأحمد أبو هشيمة زوج ياسمين صبري، والذي وصفه مراقبون بالتوقع الصادم للفنانة الشابة الذي لم يمر على زواجها منه سوى عام واحد.

 

 

توقع وصفه مراقبون في حديث مع موقع “أحداث نت” بالمرفوض تماما من قبل الفنانة ياسمين صبري والتي تعيش أجمل أيامها مع زوجها أبو هشيمة، وتستبعد تحققه بل وتعتبره من المستحيلات.

 

 

ومؤخرا شاركت الفنانة ياسمين صبري جمهورها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة من احتفالها بمرور عام على زواجها من أحمد أبو هشيمة.

 

 

ونشرت ياسمين صورة تجمعها مع “أبوهشيمة” عبر حسابها على “تويتر”، ونالت الصورة إعجاب متابعيها، وعلّقت: “أول عام سعيد يا حبيبي”.

 

واحتفل الثنائي ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة بزواجهما في ١٧ أبريل ٢٠٢٠، وعقد قرانهما في حضور عائلي فقط، مراعاة لظروف وتدابير الوقاية الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا (كوفيد- 19).

 

 

اختلاف في وجهات النظر وكان أحمد أبو هشيمة قد كشف في تصريحات صحافية عن سبب طلاقه من الفنانة هيفاء وهبي، والذي أرجعه إلى اختلاف في وجهات النظر، نافيا أن يكون السبب “أخلاقي”.  وذكرت وسائل إعلامية أن “أبو هشيمة أوضح أنه وهيفاء قررا الانفصال بسبب خلاف في وجهات النظر حول بعض تفاصيل الحياة،

 

 

خاصة مع سفريات كل منهما الكثيرة بحكم عملهما وانشغال كل منهما بأعماله الخاصة”. ونفى أبو هشيمة أن يكون سبب الطلاق عائدا لما نشرته بعض الصحف اللبنانية عن علاقات غير شرعية جمعت هيفاء مع عدد من الاشخاص.

 

وأضاف أحمد أبو هشيمة “انفصالي عن هيفاء لا ينفي قصة الحب والعشرة التي دامت بيننا طوال ست سنوات، وهي التي جعلت طلاقنا يتم بشكل متحضر، وفي اطار من الاحترام المتبادل يسمح باستمرار الصداقة بيننا”.

 

 

وكانت هيفاء وهبي أعلنت عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي عن طلاقها من زوجها أحمد أبو هشيمة بعد ست سنوات تقريبا من الزواج وبعد شائعات كثيرة تحدثت عن وقوع الطلاق،

 

 

مشيرة إلى أنهما اتخذا هذا القرار مع التأكيد على استمرار علاقة الصداقة والاحترام المتبادل بينهما تقديرا لسنوات العشرة الطيبة التي جمعتهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button