منوعات

تفاصيل مثيرة: قوم بقى يا محمود المشهد خلص.. عندما حدثت صدمة العمر أمام أنظار عمر الشريف لزميله المليجي؟

حلت يوم 22 ديسمبر ذكري ميلاد الفنان الراحل محمود المليجي، شرير السينما المصرية، حيث كان مشواره الفني ملئ بأشهر أدوار الشر في أهم الاعمال السينمائية الكلاسيكية

 

 

 

رغم انه في الحقيقة حسب المقربين منه كان يحمل قلب طيب للغاية، وشخصيته الحقيقية بعيده تماما عن الشخصيات التي اتقنها لدرجة ان محبي الشاشة الفضية ايقنوا انه شرير
محمود المليجي في فيلم ايوب

 

ومثلما كانت حياة المليجي مليئة بالدراما كان موته أيضا مشهد درامي لا يصدق ففي عام 1983، وعندما كان يتم تصوير أحد مشاهد فيلم “أيوب”، من بطولة عمر الشريف، ومحمود المليجي، ويجسد فيه المليجي مشهد وفاته، قال: “يا أخي الحياة دي غريبة جداً،

 

 

الواحد ينام ويصحي وينام ويصحى” ثم يحني رأسه الي الأسفل ليصدر بعدها صوتاً، فاجأ الحاضرين به، وبعد انتهاء هذا المشهد، قال الشريف له، “قوم بقى يا محمود المشهد خلص خلاص”، ليتفاجأ الجميع برحيل المليجي عن الحياة في هذه اللحظة، وذلك وفقاً لما قاله مخرج العمل هاني لاشين، في أحد لقاءته التلفزيونية.

 

 

وولد في 22 ديسمبر عام 1910 بحي المغربلين بالقاهرة، انتقل برفقة عائلته إلى حي الحلمية حيث أكمل تعليمه الأساسي هناك ثم التحق بالمدرسة الخديوية لاستكمال تعليمه الثانوي،

 

 

ومن هناك بدأت حياة المليجي الفنية حيث التحق بفرقة التمثيل بالمدرسة وتدرب على يد كبار الفنانين وقتها أمثال جورج أبيض وفتوح نشاطي، وقد تميز المليجي بأدوار الشر حيث قدمها بشكل بارع ومميز، 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button