منوعات

تعرف على سر الطفلة الموجودة مع الفنان سمير غانم في هذه الصورة.. ليست دنيا ولا إيمي ولكنها ممثلة شابة شهيرة؟

تداول ناشطون صورة للفنان الراحل سمير غانم مع طفلة صغيرة، تبدو للوهلة الأولى أنها واحدة من بناته، لكنها ليست كذلك.

 

 

 وكان عمرها حين التقاط الصورة لا يتعدى الـ 7 سنوات، حيث ظهرت كطفلة جميلة رقيقة هادئة واقفة بجانب سمورة وهي في غاية السعادة.

 

وانهال جمهور الفنانة الشابة، والمتابعين لحسابتها على وسائل التواصل الاجتماعي بالتعليقات على الصورة، والتفاعلات بالإعجاب والأحببته، حيث تفاجئوا من مدى وجود نفس الملامح الطفولية والشبه منذ صغرها وحتى الآن، فهي لم تكبر.

 

إنها الفنانة الجميلة راندا البحيري والتي قالت إنها واحدة من عشاق الفنان الكبير سمير غانم منذ أن كانت طفلة وحتى الآن، وفقاً لما كتبته كتعليق على الصورة.

 

 

وتساءل الجمهور ما الذي جمع بين هاذين النجمين، هل هناك صلة قرابة أم أنها مجرد صدفة أم ماذا؟،

 

 

لتجيب راندا البحيري على هذا السؤال من خلال تعليقها الذي كتبته على الصورة، فقالت إن هذه الصورة تم التقاطها خلال كواليس إحدى مسرحياته.

 

وأضافت أنه بعد انتهاء العرض المسرحي مباشرة، دفعت 200 جنيه إلى المسرح والتقطت هذه الصورة، وهذا أمر طبيعي بالنسبة لجمهور المسرح.

 

وراندا البحيري بدأت العمل في مجال الفن والتمثيل منذ عام 1995، من خلال مسلسل حكايات من حارتنا،

 

وهي من مواليد القاهرة في 8 أغسطس 1983، وتبلغ من العمر 38 سنة.

 

اسمها بالكامل راندا طلعت البحيري، تزوجت من سعيد جميل عام  2009 وانفصلا عام 2011، وأسفرت الزيجة عن إنجاب ابنها ياسين.

 

 

شاركت في عدد كبير من الأعمال الفنية المتنوعة سواء أفلام أو مسلسلات ومنها: العيال هربت، كشف حساب، أوقات فراغ، بدون رقابة، ومسلسل سلسال الدم بجميع أجزائه، المرسى والبحار.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button