منوعات

بأوقح إطلالة على الكرة الأرضيه : رهف القنون وحبيبتها تثيران الجدل في تصوير أول فلم صارخ بممارستهما الحميمة؟

لم تتوقف رهف القنون عند حد نشر الصور الفاضحة التي كانت تظهر فيها مؤخرتها ومناطقها الحساسة مؤخراً ، بل ووصل الحد لتصوير نفسها عارية وحذف الصورة بعد نشرها لتثير الجدل ،

 

 

 

ولكن المفاجأة كانت نشر رهف القنون لمقطع قصير عبر انستجرام وهي تمارس السحاق مع صديقتها ، وفي المقطع كانت رهف القنون مع صديقتها التي تبدو عربية داخل سيارة بعدها تبادلتا القبل في عبر الفم ومص الشفاه ،

 

 

وتلك القبل لا تعبر عن صداقة وانما تعبر عن علاقة جنسية شاذة والمعروفة وهو ممارسة الجنس بين الفتاة والفتاة ، ولم تخفي رهف شذوذها الجنسي في السابق فقد تحدثت مرات عدة ان لها ميول جنسي مختلف .

 

 

وتعيش رهف مشاكل مع زوجها بشكل مستمر وهذا ما يؤكد أنها شاذه بالعادة يفشلن بالعلاقات الزوجية بسبب ميولهن للنساء وعدم الرغبة بالرجال ويتحول السحاق لادمان ومرض نفسي ،

 

 

ورهف بدأت بالتمهيد لجمهورها بصور فاضحة ووصلت لحد تصوير لحظات القبلات الحارة بالشفاه مع صديقتها وربما نرى أفلام اباحية لها مستقبلاً .

 

وفي وقت سابق نشرت رهف القنون صوراً مع فتاة جميلة بملامح عربية بوضعية مثيرة للشبهات ، في احتفال مع عدد من الشبان والفتيات ويبدو أنه مخل ، وكانت تشرب الخمر وارتدت رهف فستان خمري ضيق بفتحات مثيرة كشفت ملامح جسدها وكانت تحتضن صديقتها بطريقة تثير الشكوك ،

 

 

لا سيما وأن رهف قد تحدثت مرات عدة أنها تحمل ميول جنسي مختلف وتبحث عن حبيبة وهو ما جعل الجمهور يتكهن أن رهف تمارس الرذيلة مع صديقتها كونها ذات ميول جنسي شاذ وتفصح عن ذلك بمناسبات عدة .

 

 

وكان زوج رهف القنون لوفولو راندي​ قد كشف أنه ليس والد ابنته البيولوجي وذلك عقب إجرائه فحص الحمض النووي لإبنته من رهف، ريتا ، فكشف عدم تطابق الـDNA،

 

 

ما يعني أنها ليست إبنته ، واتهمها بممارسة الرذيلة مع رجال آخرين وعندما أخبرها بنتائج الفحص ردت له أنها سعيدة كونه ليس والدها وستكون ريتا بحال أفضل مع شخص آخر .

 

 

وفي الثاني عشر من يناير/كانون الثاني 2019 وافقت كندا على قبول طاب لجوء رهف ووصلت إلى مطار تورنتو واستقبلتها وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند .

 

 

وتبلغ رهف من العمر ،20 عاماً ، وتزوجت من لاعب كرة السلة الأفريقي لوفولو أندي ، وانجبت منه طفلة ، واعتنقت المسيحية وارتدت عن الاسلام بعد فرارها عن أسرتها إلى كندا التي قبلت لجوئها واعتبرتها مواطنة كندية .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button