Quantcast
منوعات

ادوار الاغراء سبب شهرتها لبنانية وتميزت بملامح شرقيه؛؛تزوجها الفنان ممدوح عبد العليم ثم وقعت في حب أعز أصدقائه واثارت غضبة وتم طردها من مصر لأسباب أخلاقية .. فمن تكون؟

فنانة لبنانية تتميز بملامحها الشرقية الجذابة وانوثتها الطاغية التي لفتت أنظار الجميع، نالت شهرتها من خلال أدوار الإغراء، حتى أصبحت واحدة من أشهر نجمات الإغراء في جيل الثمانينات.

 

عملت بالسينما اللبنانية والسينما المصرية، اتجهت إلى إنتاج بعض أفلامها، بدات مسيرتها الفنية عام 1974، وبداية ظهورها كان من خلال المسلسلات اللبنانية ثم انتقلت إلى سوريا وعملت في بعض الأفلام هناك ومن ثم جاءت إلى مصر.

 

ولدت نبيلة كرم عام 1954، حصلت على الليسانس في الفنون الجميلة، وأثناء دراستها شاركت في عدد من العروض المسرحية بمسرح الجامعة في الجامعة الأمريكية اللبنانية، حتى اكتشفها المخرج المسرحي موريس معلوف وقدمها للوسط الفني المسرحي اللبنانى.

 

أشهر أعمالها:
شاركت في العديد من الأفلام مثل، فيلم “صراع الحسناوات”، وفيلم “امرأة متمردة”، وفيلم “ساعي البريد”، وفيلم “اخترت حياتي”، وفيلم”أحلى من الشرف مفيش”، وفيلم”حرب الفراولة”، فيلم “اللعبة القذرة”، وغيرها من الأفلام.

 

من أشهر الأعمال الدرامية التي قدمتها في حياتها الفنية، مسلسل “دائرة الضوء”، ومسلسل “حواديت فكري أباظة”،مسلسل” ليلى زمانها جاية”، ومسلسل”البخلاء”، ومسلسل”أنا ودموعي”، وغيرها العديد من المسلسلات.

 

قصة زواجها من الفنان الراحل ممدوح عبد العليم:
تزوجت الفنانة نبيلة من الفنان الراحل ممدوح عبد العليم، وهي الزواج الاول في حياة عبد العليم، واشترك عليها بعد زواجهما أن تعتزل التمثيل، ووافقت بدون تفكير، ولكنها بعد فترة عادت آلى الفن رافضة الإبتعاد،

 

 

وكثرت المشاكل بينهما حدث الطلاق ولم ينتج من هذه الزيجة أي اولاد، وتداولت بعض المواقع أخبار عن وقوعها في قصة حب مع أعز اصدقاء ممدوح وهو المطرب إيمان البحر درويش،

 

 

وقالت نبيلة في العديد من اللقاءات الصحفية أنها وايمان البحر درويش كانوا متزوجين عرفياً، ولكنه كان دائماً ينفي هذا الأمر في اغلب اللقاءات الصحفية.

 

سبب طردها من مصر:
في بداية التسعينات أخذت نبيلة قرار إعتزالها لعالم الفن، حيث تعرضت للكثير من الأزمات التي جعلتها تأخذ هذا القرار، خاصةً بعد منعها من دخول مصر بعد اتهامها بإقامة علاقات غير أخلاقية، والذي اتضح فيما بعد أن هذا القرار جاء بناء على أوامر وزير داخلية سابق حتي يبعدها عن ابنه بعد أن وقع في حبها،

 

 

وتم رفع هذا الحظر بعد وقت قصير، وتداولت أخبار عن زواجها سراً من رجل أعمال أجنبي من أصل لبناني، وانها قررت السفر لتعيش معه بالسويد.