منوعات

احبت الفن منذ نعومة أظافرها.. دفنت خطيبها فجراً واحتفلت ورقصت ليلاً وفجرت فضيحة كبرى هزت اراضي المصريين.. خفايا أسطورة الرقص الشرقي التي تجرعت السم؟

أحبت الفن منذ نعومة أظافرها، وخاصة فن الرقص الشرقي، بسبب تأثرها بالراقصة فريدة فهمي.

 

وبدأت مسيرتها الفنية، في عام 1980، بعدما انضمت لفرقة رضا للفنون الشعبية، وعمرها لا يتعدى الخامسة عشرة عاماً.

 

 

إنها الراقصة المصرية الشهيرة دينا، التي ولدت في العاصمة الإيطالية روما، يوم 12 إبريل من عام 1964.

 

 

عاشت دينا حياة مختلفة في مرحلة طفولتها، ثم سافرت مع عائلتها إلى بلدها مصر وأقامت في حي السيدة زينب بالقاهرة، تخرجت من كلية الآداب قسم الفلسفة جامعة عين شمس وحصلت على درجة الماجستير في الفلسفة.

 

الراقصة دينا، من أبرز الفنانات اللاتي أثرن جدلاً كبيراً سواء في حياتها الفنية أو الشخصية، وتعد واحدة من نجمات الراقص الشرقي على مستوى الوطن العربي.

 

“الراقصة الأخيرة”

احتلت دينا مكانة عالية في قلوب عشاق فن الرقص الشرقي، وأطلقت عليها مجلة نيوزويك الأمريكية لقب “الراقصة المصرية الآخيرة”.

 

دفنها لخطيبها فجراً ورقصها ليلاً
ومن شدة حبها للرقص خاصة والفن عامة، قامت الفنانة والراقصة دينا، بدفن جثة خطيبها صباحاً ورقصت ليلاً، في ذات اليوم.

 

هروبها مع شقيقتها
هربت دينا من عائلتها برفقة شقيقتها الفنانة “ريتا” التي كانت تعمل في مجال الغناء وقررت الاعتزال وارتداء النقاب، وذلك بعد رفض والديها احترافها للرقص الشرقي.

 

 

ويعتبر إبراهيم عاكف رائد فن الكلاكيت في مصر أستاذها ومعلمها الأول وقدوتها في فن الرقص الشرقي والتي كانت تطلق عليه لقب “بابا”، وتعد الراقصة سامية جمال مثلها الأعلى في عالم الرقص.

 

دخولها مجال التمثيل 
ودخلت مجال التمثيل من خلال فيلم “البنديرة” مع الفنانة ميرفت أمين والفنان عزت العلايلي، ثم توالت أعمالها السينمائية.

 

ومن أشهر أعمالها السينمائية، افلام: الكماشة، بائعة الشاي، مذبحة الشرفاء، البرىء والجلاد، زوجتي والذئب، دموع صاحبة الجلالة، استاكوزا، ابن عز،

 

 

عليا الطرب بالتلاتة، شارع الهرم، عبدة موتة، هاتولي راجل، عش البلبل، حليمو اسطورة الشواطىء، آخر ديك في مصر.

 

 

وشاركت في العديد من المسلسلات وأبرزها، رد قلبي، فريسكا، العندليب حكاية شعب، نونة المأذونة، باب الخلق، قشطة وعسل، فرعون، أهل الهوى،

 

 

مولانا العاشق، أزمة نسب، غرابيب سود، الطوفان، الحرباية، نسر الصعيد، رحيم، الأب الروحي، بنت القبايل، سلطانة المعز.

 

زيجاتها 
تزوجت “دينا” 7 مرات، الأولى كانت من رجل الأعمال سمير عبد الله، وظلت هذه الزيجة لعدة أعوام سراً، ثم تزوجت للمرة الثانية من المخرج سامح الباجوري وأثمرت تلك الزيجة عن ابنها الوحيد “علي”.

 

 

ثم تزوجت من شاب لم تعترف به إلا بعد تسريب صورة من عقد زواجهما، وبعد انفصالهما تزوجت عرفياً من رجل الأعمال حسام أبو الفتوح وهو الزواج الذي استمر لأكثر من 5 سنوات ولم يعرف به أحداً إلا بعد فضيحة الـ “سي دي” الشهيرة.

 

فضيحة الـ “سي دي” 
وتعتبر فضيحة الـ “سي دي” للراقصة دينا وأبو الفتوح من أكثر وأكبر الفضائح التي شهدها الوسط الفني في عهد الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية وقتها أن تسريب الفيديو كان انتقاما من حسام أبو الفتوح الذي انتقد علاء وجمال مبارك في جلساته واتصالاته السرية. 

 

وبدأت القصة بحديث حسام أبو الفتوح مع رفقاء له حول ضيقه من الطريقة التي يتعامل بها جمال مبارك ومحاولاته الحصول على 50% من أسهم شركته.

 

ليتم بعدها تصوير أبو الفتوح ودينا وهما يمارسان العلاقة الحميمة على السرير وانتشر المقطع حينها واحدث ضجة كبيرة في الشارع المصري.
ثم حدثت المفاجأة وتنازلت دينا عن اتهام أبو الفتوح بتصويرها وقضت المحكمة ببراءته من التهمة.

 

الزيجة الأخيرة في حياة دينا كانت من نصيب رجل الأعمال وائل أبو حسين عام 2011، وانفصلت عنه أيضاً بعد زواج دام 8 سنوات، واكتفت بالتصريح عن انفصالهما قائلة: “كل شىء قسمة ونصيب”. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button